Menu

بنك الشفاء المصرى يتعاون مع “إتصالات مصر” فى دعم مستشفى الجمهورية “جريد مال وأعمال”

كشف الدكتور معز الشهدى الرئيس
التنفيذى لبنك الشفاء المصرى عن
تعاون البنك مع شركة إتصالات مصر،
فى دعم مستشفى الجمهورية من
خالل تسليم المستشفى جهازى تنفس
صناعى لوحدة الرعاية المركزة لزيادة
الطاقة الاستيعابية للمستشفى.
وأضاف الشهدى أن شركة
إتصالات مصر قامت بتمويل ودعم
المشروع لخدمة المرضى وساهم بنك
الشفاء فى شراء وتوفير الاجهزة 
بأفضل الأسعار لتحقيق أكبر استفادة
للمرضى وبدعم وتبرع من إتصالات 
مصر.
أطلق بنك الشفاء المصري مع بداية
أزمة كورونا 4 مبادرات هامة لمكافحة
الفيروس لدعم القطاع الصحى
وكذلك الأسر المستحقة لحمايتعم من
انتشار الفيروس.
وتضمنت المبادرات مبادرة
»بيحمونا ادعموهم« التى أطلقها
البنك لتطهير وتعقيم المستشفيات 
والطواقم الطبية وأسرهم، وتم توجيه
المبادرة للعاملين بالقطاع الطبى،
حيث تم عمل زيارات لعدد من
المستشفيات بجميع محافظات مصر،
ومدها بكل الأجهزة والمعدات للازمة
لرفع كفاءة وحداتها، فى ظل تفشى
فيروس كورونا.
وكانت المبادرة الثانية التى أطلقها
بنك الشفاء المصرى هى مبادرة
اتنفس »انقاذ حياة« وتعاون فيها البنك
مع عدد من الشركات والمؤسسات
فى شراء أجهزة التنفس الصناعى
الجديدة وإرسالها لمستشفيات العزل
الطبية لإنقاذ مصابى فيروس كورونا
وتقدمي أفضل رعاية طبية لهم وكذلك
تجهيز غرف العناية المركزة ، أما
المبادرة الثالثة فكانت مبادرة »إحياء..
جهاز تنفس يساوى حياة«، ويهدف
البنك من خلال هذه المبادرة لإصلاح
وتجديد أجهزة التنفس الصناعية
المعطلة فى المستشفيات الحكومية
ورفع كفاءتها.
وأطلق بنك الشفاء المصري المبادرة 
الرابعة »شنطة الوقاية« بهدف حماية
المحتاجين والبسطاء من أخطار
فيروس الكورونا؛ حيث إنه ليس لديهم
القدرة المادية لشراء ادوات التعقيم
والتطهير لحماية أنفسهم وأبنائهم
من الإصابة بالفيروس لذلك سيقوم
بنك الشفاء املصرى بتوزيع الشنطة
على الأسر المستحقة الموجودة بياناتها
فى البنك.

 

Share this Post!

About the Author : ecbeditor


  TOP